Menu

تمت بعون الله تعالى مناقشة رسالة الدكتوراه للطالبة ( سميعة مجبل حمد كسار ) فرع التشريح كلية الطب لرسالتها الموسومة ( التغيرات على الرحم البشري في مختلف الفئات العمرية دراسة تشريحية ونسيجية وبالامواج فوق الصوتية ) صباح يوم الثلاثاء الموافق 25-8-2020 الساعة العاشرة صباحأ في كليتنا وعلى قاعة المناقشات

وتألفت لجنة المناقشة من الساده

أ.د. محمد احمد عبدالله                رئيساَ

 أ.د. شاكر محمود مرهش            عضوا

 أ.د سعد احمد محمد                   عضوا

 ا.م.د محمد طيب طاهر               عضوا

أ.م.د الهام مجيد محمود               عضوا

أ.د سميرة عبد الحسين عبدالله   عضوا ومشرفا

أ.د عبد الجبار جميل مهدي      عضوا ومشرفا

حيث فسرت الباحثة في مستخلص رسالتها بدراسة خمسة وسبعون رحم من جثث وفي اعمار تراوحت بين 20-70 عام من قسم الطبابة العدلية في محافظتي بغداد والرمادي. وهذه النماذج جمعت خلال الفترة من شباط 2018 لغاية ايار 2019 . وتم الحصول على موافقة كل من دائرة الشرطة وقسم الطبابة العدلية لغرض جمع النماذج من الجثث. اعمار الجثث تم الحصول عليها من الاوراق الرسمية للجثث او الهويات التي كانت معهم .تم تقسيم العينات الى ثلاث مجاميع وكما يلي:

تقسيم العينات الى ثلاث مجاميع وكما يلي:

1-المجموعة التي لم تلد)ليس لديها اطفال(

2-المجموعة التي ولدت مرة واحدة)لديها طفل واحد(

3-المجموعة ذات الولادات المتعددة)اكثر من ولادة واحدة.( وكل مجموعه من المجاميع الثلاث السابقة الذكر ,تم تقسيمها الى مجاميع عمرية:

  1. مجموعة (أ) مدى العمر)29-20(عام.
  2. مجموعة (ب) مدى العمر)39-30(عام .
  3. مجموعة ( ج) مدى العمر)49-40(عام.
  4. مجموعة)( د) مدى العمر)59-50(عام .
  5. 4-مجموعة( ه) مدى العمر)69-60(عام.

-الدراسة التشريحية:

تم الحصول على الرحم من خلال الحوض والتي تعتبر اكثر طريقة تشريحية شيوعا للوصول والحصول على الرحم. تم تسجيل الموقع والشكل بالإضافة الى تصويرها. بعدها تم تحديد اجزاء الرحم)الجزء الفؤادي, والجسم, وعنق الرحم(.واخذت قياسات الطول والعرض وسمك الرحم باستخدام مسطرة قياس رقمية الكترونية.وتم وزن الرحم باستخدام ميزان الكتروني)Kern PFB

. ( 200, Germany

-الدراسة النسيجية:

   تم اخذ نماذج من عينات الرحم ولمختلف المجاميع اعلاه لتهيئة الشرائح النسيجية للفحص.ثبتت النماذج مباشرة في 10% من الفورمالين المتعادل الملحي. وبعدها تم تهيئة النماذج من خلال خطوات: ازالة الماء, والتوضيح, والطمر, ثم عمل البلوكات. وبعدها تم صبغ المقاطع باصباغ مختلفة منها الهيماتوكسلين والايوسين ) للفحوصات الروتينية(,وبعض الصبغات الخاصة مثال الماسون تراكوم)لصبغ الالياف الكولاجينية( وصبغة الليشيان الازرق)لبعض المواد المخاطية الحامضية ,والحامض المخاطي.

-دراسة القياسات المجهرية

هذا الجزء من الدراسة الحالية تم فيها استخدام برنامج الكتروني هو softwar

ImageJ(Java-based image processing program developed at the national institute of health, USA),Version 1.440/Java 1.8.0-221.

-دراسة الكيمياء النسيجية المناعية: تمت دراسة الكيمياء النسيجية المناعية من خلال استخدام

.CD105و CD90 المؤشرات

-دراسة المجهر الالكتروني:

   اخذت البعض من العينات لدراستها بالمجهر الالكتروني, حيث تم اخذ 2ملم من رحم في عمر التكاثر واخرى في عمر مابعد سن الياس لمعرفة التغيرات التغيرات التي تحصل في الخلايا . وضعت النماذج في محلول متعادل من الكلوترالديهايد المناسب مع اوزميوم رباعي الاوكسايد)osmium tetroxide ( . وبعدها عملت منها مقاطع نسيجية دقيقة لغرض دراستها تحت المجهر الالكتروني.

-الدراسة الهرمونية

  اجريت هذا الجزء من الدراسة بأخذ عينات من 100 امرأة بأعمار تتراوح بين) 20-69( عام .والهرمونات التي تم قياسها تضمنت الاستروجين ,البروجستيرون ,الهرمون المحفز للتبويض وهرمون الجسم الاصفر.

الدراسة بالامواج فوق الصوتية

   للحصول على نتائج لهذا الجزء تم فحص 150 امرأة متطوعة وبأعمار تراوحت بين) 20-69 ( عام وتم فحصهم عن طريق الامواج الفوق الصوتية المتغلفة للبطن وباستخدام (Mindary digi princi DP8800(Shenzhen-china). واجريت الفحوصات هذه باستخدام المقبض(3.5MHz) وباستخدام الجيلاتين الخاص بالجهاز. المجموعات العمرية قسمت على غرار التقسيم الذي ذكر مسبقا. اطوال أرحام النساء الغير ولودات ازدادت بمقدار قليل للفئة العمرية-03)(39 و49(-04)وبعدها اخذت بالتناقص في الاعمار المتقدمة .كذلك السمك اخذ بالتناقص تدريجيا مع تقدم العمر. وزن الرحم اخذ بالازدياد للفئات العمرية39(-03) و 49(-04) وبعدها اخذت تتناقص باتجاه المجاميع العمرية المتقدمة. اما ارحام النساء اللاتي ولدن ولادة واحدة فقط, فان طول وعرض وسمك الرحم فقد ازداد ابيتاء من عمر العشرينات والثلاثينات و الاربعينات وبعدها بدأت قيمها تتناقص تدريجيا باتجاه اعمار الخمسينات والستينات. بنفس الطريقة والمنحنى فان قياسات الطول والعرض والحجم وسمك بطانة الرحم لوحظت في ارحام النساء متعددة الولادات. واذا ما قارنا القياسات النسيجية لسمك طبقات جار الرحم في الحالات الولادية الثلاثة وللفئات العمرية قيد الدراسة تبين ان هناك اعلى سمك لهذه الطبقات في الفئة العمرية الثلاثينية وبعدها بدأت بالتناقص التدريجي, وكانت اعلى القيم قد سجلت للمجموعة متعددة الولادات لكل القياسات التي تم اجراؤها لنفس الفئة العمرية المذكورة انفا .اظهرت قياسا عنق الرحم تطابق لما تم الحصول عليه من نتائج مع باقي اجزاء الرحم حيث كانت اعلى قيم تم الحصول عليها من القياسات عند الفئة العمرية الثلاثينية للمجموعة المتعددة الولادات وبعدها بدأت القيم بالتناقص مع تقدم العمر. بينت الفحوصات النسيجية للأعمار التكاثرية )العشرينات, الثلاثينات و الاربعينات( وجود اعداد كبيرة من الغدد الرحمية في البطانة الداخلية للرحم. اما الطبقة العضلية فانها تتكون من طبقات سميكة من عضلات ملساء متشابكة مع بعضها, بينما اظهرت الفحوصات النسيجية للفئات العمرية الخمسينية والستينية تراجع ملحوظ في كمية الغدد الموجودة مع فقدان تدريجي لوجودها بتقدم العمر مع اضمحلال ببطانة الرحم نفسه تدريجيا. كمية الالياف الكولا جينية ازدادت بشكل كبير في الطبقة العضلية في الفئتين العمرية الخمسينية والستينية مع وجود اكياس وحويصلات نابوث في الطبقة الطلائية لعنق الرحم والتي هي عبارة عن تحويل الغدد المجودة في عنق الرحم الى هذه التراكيب مع تقدم العمر .بينت دراسة المجهر الالكتروني وللأعمار التكاثرية ان الخلايا امتازت بوجود معظم العضيات الخلوية منها النواة, النوية, الغلاف النووي, الثقوب النووية, الكروماتين المتغاير,الكروماتين الحقيقي و المايتوكوندريا. بينما في عينات النساء ما بعد سن الياس امتازت بتلف الكثير من هذه العضيات وترسب حزم من الالياف والفجوات. قياسات الامواج فوق الصوتية للطول والعرض وسمك الجار بالإضافة الى الحجم وسمك بطانة الرحم اظهرت اعلى قيم لها في الفئة العمريه الثلاثنيه وبعدها بالانخفاض باتجاه اعمار سن الياس .ومن بين مجاميع الولادات كانت اعلى قيم للقياسات سابقة الذكر من حصة النساء متعددة الولادات مقارنة مع المجموعتين الولادية الاخرى .قيم تراكيز الهرمونات لكل من البروجستيرون والاستروجين اظهرت تناقص ملحوظ تدريجيا مع العمر, بالتناقض اظهرت قيم كل من الهرمون المحفز للحويصلات البويضية وهرمون الجسمالاصفر زيادة مع تقدم العمر. اما دراسة الكيمياء النسيجية والمناعية لكل من المؤشرات CD90وCD105 فقد بينت تناقص في نسبة الاظهار للخلايا الجذعية مع تقدم العمر وكانت نسبة الاظهار للطبقة الوظيفية لبطانة الرحم اعلى مما في الطبقة القاعدية ونسبة الاظهار لهذه الخلايا اقوى مع CD90من CD105. كافة التحليلات الاحصائية للاجزاء المختلفة من العمل ولكافة المجاميع والفئات العمرية كانت اختلافات معنوية او معنوية بشكل كبير.

1

2

3

4

Go to top